Nicemoments
اهلا وسهلا بكم معنا


nice moments
 
الرئيسيةدردشةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لسعات النحل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eyad
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 14/04/2012
العمر : 39

مُساهمةموضوع: لسعات النحل    الثلاثاء أبريل 17, 2012 2:51 pm

لسعات النحل هي مصدر إزعاج للمتنزهين في الهواء الطلق. ورغم أنها في معظم الحالات مجرد قرصة بسيطة مزعجة لكن الحساسية أوالخبرة... السابقة للألم تثير الذعر في النفوس عادة يكون العلاج المنزلي هو ما تحتاجه لتخفيف الألم من لسعات النحل. ولكن إذا كان لديك حساسية من لسعات النحل أو حصلت على العديد من اللسعات في نفس الوقت/ قد يكون لديك رد فعل أكثر خطورة يتطلب علاجاً طارئاً. يمكنك اتخاذ عدة خطوات لتجنب لسعات النحل – وكذلك لسعات الدبور – ومعرفة كيفية التعامل معها إذا تعرضت إلى للدغة.

الأعراض:

لسعات النحل يمكن أن تنتج ردود فعل مختلفة تتراوح ما بين الألم وعدم الراحة المؤقتة ولكن قد تسبب حساسية شديدة وخطيرة و إذا حصل ردة فعل لمرة واحدة فهذا لا يعني أنه سيكون لديك نفس ردة الفعل في كل مرة بعد اللدغة.

أنواع ردود الفعل:

أ‌) رد فعل بسيط

في معظم الوقت، علامات وأعراض لدغة النحل بسيطة وتشمل:

1- في نفس اللحظة ألم حاد حارق في موقع اللدغة.

2- كدمة حمراء في منطقة اللدغة.

3- بقعة صغيرة بيضاء في منطقة اختراق الجلد.

4- تورم طفيف في المنطقة المحيطة باللدغة.

في معظم الناس، التورم والألم يذهب في غضون ساعات قليلة.

ب) رد فعل محلي واسع:

حوالي عشرة في المائة من الناس الذين يحصلون على لسعات النحل أو الحشرات الاخرى يكون لهم فعل أقوى قليلاً (رد فعل محلي واسع)، مع علامات وأعراض مثل:

· احمرار شديد.

· تورم في مكان اللدغة يزيد تدريجياً خلال اليوم أو اليومين القادمين.

ردود الفعل المحلية الواسعة تميل إلى الاختفاء في خمس إلى عشرة أيام. وجود تفاعل كبير محلي لا يعني أنه سيتكرر معك في كل مرة ولكن بعض الناس يكون لهم رد فعل مماثل في كل مرة بعد اللدغة. وإذا حدثت لك نفس المشكلة. يجب عليك التحدث مع طبيبك حول العلاج والوقاية.

ج) رد فعل شديدة الحساسية ( الحساسية المفرطة):

ردة الفعل شديدة الحساسية ( الحساسية المفرطة) للسعات النحل من المحتمل أن تكون مهددة للحياة وتتطلب علاج طارئ حوالي ثلاث في المائة من الأشخاص الذين تعرضوا للدغة النحل أو الحشرات الأخرى تكون لديهم ردة فعل سريعة شديدة الحساسية.

علامات وأعراض الحساسية المفرطة تشمل ما يلي:

1- ردود فعل الجلد في أجزاء الجسم الأخرى غير منطقة اللدغة، بما في ذلك: طفح جلدي وحكة ولمعان أو شحوب الجلد ( في غالب الأحيان يظهر مع الحساسية المفرطة).

2- صعوبة في التنفس

3- تورم الحلق واللسان

4- تكون نبضات القلب سريعة وضعيفة

5- الغثيان والقيء أو الإسهال

6- الدوخة أو الإغماء.

7- فقدان الوعي

الناس الذين لديهم حساسية مفرطة من لدغة النحل لديهم فرصة 30 إلى 60 في المائة من الحساسية المفرطة إذا لدغ للمرة الثانية، يجب التحدث إلى طبيبك أو اختصاصي الحساسية حول طرق الوقاية مثل العلاج المناعي لتجنب ردة فعل مماثلة في حالة حصولك للدغة في المرة القادمة.



لسعات النحل المتعددة:

عموما، الحشرات مثل النحل والدبابير ليست عدوانية وتقوم باللدغ فقط دفاع عن النفس في معظم الحالات، فإن هذه النتائج تكون في واحد أو عدد قليل من اللدغات. ومع ذلك، في بعض الحالات فإن الشخص الذي يعتدي على النحل أو يقوم بعمل فوضى لخلية أو سرب من النحل سوف يتلقى اللسعات عدة مرات. بعض أنواع النحل – مثل النحل الإفريقي – هو أكثر من غيره من النحل يندفع بأعداد كبيرة ويلدغ في مجموعات إذا تعرضت لأكثر من أثنا عشرة مرة من اللدغات، فتراكم السم بإمكانه أن يحدث رد فعل سام ويشعرك بالمرض تماما. والأعراض كما يلي:

- الغثيان والقيء أو الإسهال

- صداع

- دوار

- الإغماء أو الشعور بالإغماء

- التشنجات

- حمى

اللسعات المتعددة تعتبر من الحالات الطبية الطارئة في الأطفال، وكبار السن، والأشخاص الذين لديهم مشاكل في التنفس والقلب.



يجب مراجعة الطبيب:

في معظم الحالات، لسعات النحل لا تحتاج إلى زيارة الطبيب ويكفي فيها العلاج المنزلي. لكن في الحالات التي تكون ردة الفعل شديدة نتيجة الحساسية أو تعدد اللسعات فعليك القيام بطلب خدمات الطوارئ وخاصة:

- إذا حصل رد فعل خطير للسعة النحل توحي بالحساسية المفرطة، حتى لو كان مجرد واحد أو اثنين من الأعراض أو العلامات. وإذا كان لديك خبرة سابقة في علاج الحساسية أو كان قد وصف لك إبرة " الإيبينيفرين الذاتية الخاصة للطوارئ (Twinject Epipen) فعليك باستخدامها على الفور كما شرح لك الطبيب.



الأسباب:

السم الناتج عن لدغة النحل يحتوي على البروتينات التي تؤثر على خلايا الجلد والجهاز المناعي، التي تسبب ألم وتورم حول اللدغة في الناس الذين يعانون من حساسية للسعة النحل، أو سم النحل يمكن أن يؤدي إلى رد فعل أكثر خطورة للجهاز المناعي.

عوامل الخطر:

يكون لديك خطر من لسعات النحل إذا:

- كنت تعيش في منطقة يكثر فيها مزارع النحل ( وخاصة النشطة) أو مررت بالقرب من خلايا النحل.

- إذا كان عملك أو هوايتك تتطلب قضاء بعض الوقت في الخارج. سيكون لديك احتمالية كبيرة من الحساسية من لدغة النحل إذا كنت قد تعرضت للحساسية من لدغة النحل في الماضي، حتى ولو كانت طفيفة.

- عادة نلاحظ أن الكبار تكون لديهم ردود فعل أكثر حدة من الأطفال وهم أكثر عرضة للوفاة من الحساسية المفرطة من الأطفال وقد يكون رد الفعل أشد إذا كنت تأخذ بعض الأدوية مثل ( beta blocker) مثبطات بيتا التي توصف لارتفاع ضغط الدم.

المضاعفات

من غير المألوف ولله الحمد أن تكون هناك مضاعفات للسعات النحل والحشرات الأخرى مثل:

1- الحساسية المفرطة:

ردة الفعل شديدة الحساسية هي من أخطر المضاعفات للدغة النحل أو غيرها من الحشرات .يمكن أن يحصل هبوط سريع في ضغط الدم مما يؤدي إلى فقدان الوعي، ويمكن أن يكون في بعض الأحيان مميت. الحساسية المفرطة تحتاج إلى جرعة طارئة من الأدرينالين ونقل سريع إلى غرفة الطوارئ.



2- رد فعل سام للسعات المتعددة:

يمكن أن تكون خطيرة، وخصوصاً في الأطفال لأن الأطفال هم أصغر من الكبار، وعدد أقل من لسعات يمكن أن تخلق مستويات عالية من السم في مجرى الدم. المضاعفات الخطرة الناتجة عن السم (التسمم) تشمل مشاكل في القلب، وسرعة تلف الأنسجة العضلية (انحلال العضلات) والفشل الكلوي.



3- عدوى ( تلوث) في موقع اللدغة.

كما هو الحال مع حالات أخرى، عندما يتم اختراق الجلد، قد يتلوث موقع اللدغة. خدش موقع اللدغة يمكن أن يزيد من خطر العدوى.

التحضير لموعدك مع الطبيب

لدغات النحل والحشرات قد تؤدي إلى الحساسية المفرطة، إذا كانت لديك ردة فعل خطيرة للدغة النحل ولم تحاول معالجتها بشكل طارئ، استشر طبيبك قد يحولك إلى أخصائي ( الحساسية) حيث يمكنهم تحديد ما إذا كانت لديك حساسية من النحل أو سم الحشرات الأخرى، ويمكنهم مساعدتك أيضاً على إيجاد سبل لمنع الحساسية في المستقبل بإذن الله.

سيقوم الطبيب أو أخصائي الحساسية بإجراء فحص شامل على الجسم وربما يسألك عن:

o منذ متى حصلت اللدغة.

o أين كنت عندما تعرضت للدغة.

o الأعراض التي حصلت لك بعد تعرضك للدغة.

o إذا كنت قد تعرضت لحساسية للدغة حشرة في الماضي، حتى لو كانت طفيفة.

o إذا كان لديك أي حساسية أخرى، مثل حمى القش / الربو و غيرها ...

o ما الأدوية التي استخدمتها بما في بذلك العلاج بالأعشاب.

o أي مشاكل صحية مزمنة لديك.

o يمكنك أيضاً أن تسأل طبيبك بعض الأسئلة مثل:

o - ماذا أفعل إذا تلقيت اللسعات في المستقبل؟ إذا كان لدي رد فعل حساسية، هل أنا بحاجة لاستخدام أدوية الطوارئ مثل حقنة الإيبينيفرين الذاتية (Twinjecl epipen)؟

o كيف يمكن منع هذا من الحدوث مرة أخرى

o لا تتردد في طرق استفساراتك خلال موعدك إذا لم تفهم شيئاً



الاختبارات والتشخيص

إذا كان لديك رد فعل على لسعات النحل يمكن أن يوحي ذلك أنك قد تكون حساس من سم النحل، طبيبك قد يقترح واحد أو كل من الاختبارات التالية:

1- اختبار الجلد: أثناء اختبار الجلد،يتم استخراج كمية صغيرة نقية من مسبب الحساسية ( في هذه الحالة، سم النحل) ويحقن في جلد ذراعك أو أعلى الظهر. هذا الاختبار آمن ولا يسبب أي ردة فعل مثيرة للقلق. إذا كان لديك حساسية من لسعات النحل، سوف يظهر لك بقعة مرتفعة في موقع الاختبار على جلدك. أخصائي الحساسية الذي يقوم عادة بإجراء اختبارات حساسية الجلد.

2- اختبارات الحساسية في الدم: (ما يسمى اختبار الممتز الارجي الإشعاعي أو راست) يمكن قياس رد فعل جهازك المناعي لسم النحل من خلال قياس كمية الأجسام المضادة التي تسبب حساسية في مجرى الدم حيث تكون مرتفعة جداً وتعرف باسم البريد المناعي (LgE) ويأخذ عينة من الدم ترسل إلى المختبرات الطبية حيث يمكن اختباره للحصول على أدلة حصول الحساسية لمسببات الحساسية المحتملة.

في الحقيقة اختبارات حساسية الجلد هي الأكثر دقة لاختبارات حساسية الحشرات ولكن إذا كان اختبار حساسية الجلد سلبياً والطبيب لا يزال يعتقد أنه قد يكون لديك حساسية الحشرات اللاذعة فقد تحتاج إلى فحص الحساسية في الدم لمضاعفة التأكيد.



o العلاجات والأدوية:

o في معظم لسعات النحل ولله الحمد فإن العلاج المنزلي يكفي لكن عند حصول اللسعات المتعددة أو في حالة الحساسية فلا بد من اعتبارها من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب العلاج الفوري.

o علاج ردود فعل الحساسية البسيطة:



أولاً: عندما يلسعك النحل، فإنه يغرز إبرة شائكة داخل الجلد فعليك القيام بإزالة الأبرة وكيس السم المتصل بها على الفور وسوف يحفظ السهم من أن يطلق سراحه داخل الجسم. فبسرعة تمكن من إزالة الإبرة بأسرع ما يمكن، لأن السم يستغرق عدة ثوان لأن يدخل جسمك.

ثانياً: اكشط الإبرة خارجاً مع حافة بطاقة الائتمان أو الأظافر أو استخدام الملاقط لتجنب الضغط على كيس السم المتصلب لأنه يمكن أن يطلق المزيد من السم

ثالثاً: أغسل منطقة اللدغة بالماء والصابون.

رابعاً: إضافة الكمادات الباردة لتخفيف الألم وتخفيف التورم.



علاج ردود فعل الحساسية الموضعية الكبيرة:

الخطوات التالية قد تساعد في تخفيف التورم والحكة الغالب ما ترتبط بردود فعل الحساسية الموضعية الكبيرة.

1- إزالة الإبرة في أقرب وقت ممكن.

2- غسل المنطقة بالماء والصابون.

3- اضافة الكمادات الباردة.

4- إضافة كريم أو محلول الهيدروكورتيزون أو كلامين كريم لتخفيف الاحمرار والحكة أو التورم.

5- إذا كانت الحكة أو التورم غير مزعجة خذ شراب مضاد الهيستامين التي تحتوي على دايفينهيدرامين أو كلورفينيرامين

6- تجنب حك منطقة اللدغة. هذا سوف يفاقم هذه الحكة والتورم ويزيد بشرتك من احتمالية التلوث.



علاج حالات الطوارئ لردة فعل الحساسية.

خلال ظهور الحساسية المفرطة، فريق عمل الطوارئ الطبي قد يقوم بإنعاش القلب والرئة، إذا توقف التنفس أو توقف القلب عن النبض. وقد تعطى لك أدوية بما في ذلك:

o الإيبينيفرين ( الأدرينالين) للحد من استجابة الجسم للحساسية.

o الأوكسين للمساعدة في تعويض توقف التنفس.

o مضادات الهيستامين والكورتيزون عن طريق الحقن، للحد من التهاب الممرات الهوائية وتحسين التنفس.

o بيتا مثل ( البوتيرول)، لتخفيف أعراض نقص التنفس.



حقنة الادرينالين الذاتية:

إذا كان لديك حساسية من لسعات النحل سيصف لك الطبيب على الأرجح حقنة الإيبينيفرين الذاتية (Twinject epipen) سوف تحتاج لحملها معك في كل وقت الحقنة الذاتية تجمع بين محقنة وإبرة مخفية التي تضخ جرعة واحد من الدواء عند تمريرها ضد فخذك .

دائماً تأكد من استبدال الايبينيببفربيبن قبل تاريخ انتهاء الصلاحية، لأنه قد لا يعمل بشكل صحيح.

تأكد من معرفتك كيفية استخدام لحقنة الذاتية، أيضاً، تأكد من الناس القريبين منك من معرفتهم من كيفية إعطاء الدواء, إذا كانوا معك في حالات الحساسية الطارئة، فهم الذين يمكنهم أن ينقذوا حياتك.

أفراد الصحة إذا دعوا إلى حالات رد فعل الحساسية الشديد، أيضا قد يعطوك حقن الايبينيفرين أو أي دواء آخر.

أيضاً يمكن ارتداء سوار التنبيه الذي يحدد حساسيتك إلى لدغات النحل أو الحشرات الأخرى.

- جرعات تجاوب:

- لدغات النحل وغيرها من الحشرات هي سبب شائع من أسباب الحساسية المفرطة إذا كان لديك رد فعل خطير للسعة نحل أو قد تعرضت لسرب النحل فاطلب تحويلك إلى أخصائي الحساسية لإعطائك جرعات تجاوب ( العلاج المناعي) التي تمنح عادة لجرعات منتظمة لبضع سنوات، يمكن أن تقلل أو تقضي نهائياً على رد فعل الحساسية من سم النحل.

- نمط الحياة والعلاجات المنزلية بواسطة الطلب الحديث:

على الرغم من أنه لم يتم بواسطة الطب الحديث إثبات فعالية بعض العلاجات المنزلية الشائعة الاستخدام مثل:

- فرك الأسبرين الرطب على منطقة اللدغة ووضع العجينة المخمرة على منطقة اللدغة فلا يوجد ضرر من ذلك.

الوقاية:

يمكن بإذن الله بإتباع خطوات وقائية بسيطة تجنب التعرض لمشاكل لسعات النحل.

تقليل التعرض الخاص بك:

1- توخي الحذر عن شرب المشروبات المكشوفة في الخارج.

2- تجنب تناول الأطعمة الحلوة في الخارج

3- تغطية حاويات الغذاء وصناديق القمامة بغطاء محكم.

4- وضع القمامة بعيدا، والثمار المتساقطة ومخلفات الحيوانات (لأن الذباب يمكن أن تجذب الدبابير)

5- ارتداء قميص طويل الأكمام، والقفازات والقبعة عند التنزه في الهواء الطلق.

6- ارتداء أحذية عند المشي في الخارج.

7- عند القيادة حافظ على النوافذ مغلقة.

8- تجنب الأنشطة التي قد تثير النحل أو الدبور، مثل قص أو تقليم النباتات في الحديقة /التعرض لخلايا وأوكار النحل .



ختاماً: ماذا تفعل عندما يتعرض لك النحل:

1- إذا كان هناك نحل قليل يحلق من حولك، التزم الهدوء والسير ببطء بعيداً عن المنطقة لأن ضرب الحشرة بعنف قد يسبب اللدغ.

2- إذا لدغتك نحلة أو دبور لا سمح الله أو أي من الحشرات اللاذعة فقم بتغطية الفم والأنف ومغادرة المنطقة بسرعة لأنه عند لدغ النحل، فإنها تفرز بعض المواد الكيميائية التي تجذب أسراب النحل الأخرى. فإذا كنت تستطيع اللجوء إلى مبنى أو مركبة مغلقة فقم بالذهاب إليها فوراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nicemoments.jordanforum.net
 
لسعات النحل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Nicemoments :: القسم العام :: صحة_طب بديل_ اعشاب_برامج ريجيم-
انتقل الى: